أخبار العالممنوعات

اكتشاف حطام سفينتين تاريخيتين بالبحر الكاريبى إحداهما ترجع للحقبة الاستعمارية

اقرأ في هذا المقال
  • سيد نفسه من لا سيد له
  • نحن أحرار بمقدار ما يكون غيرنا أحرارا
  • ليس من المنطق أن تتباهى بالحرية و أنت مكبل بقيود المنطق
  • حيث تكون الحرية يكون الوطن
  • ليس من المنطق أن تتباهى بالحرية و أنت مكبل بقيود المنطق
  • إذا تكلمت بالكلمة ملكتك وإذا لم تتكلم بها ملكتها

اكتشاف جديد في البحرية الكولومبية حطام سفنتين تاريخيتين خلال عملية مراقبة لسفينة سان خوسيه الشراعية الغارقة منذ فترة كبيرة في البحر الكاريبي حسبما اعلن الرئيس الكولومبي إيفان دوكي يوم الاثنين

وحسب موقع سكاى نيوز، غرقت سان خوسيه، التي يعتقد المؤرخون أنها تحمل كنزا بقيمة مليارات الدولارات، عام 1708 قرب ميناء قرطاجنة الكاريبي في كولومبيا.

وقال دوكي ومسؤولون بحريون في بيان مصور، إن “مركبة يتم التحكم فيها عن بعد وصلت إلى عمق 900 متر تحت الماء، مما سمح بالتقاط مقاطع فيديو جديدة للحطام“.

وأضاف البيان “اكتشفت المركبة أيضا حطامين آخرين في مكان قريب، أحدهما مركب يرجع للحقبة الاستعمارية والآخر لسفينة شراعية يعتقد أنها تعود إلى الفترة نفسها تقريبا، التي شهدت حرب كولومبيا من أجل الاستقلال عن إسبانيا قبل نحو 200 عام“.

وقال قائد البحرية الكولومبية الأميرال جابرييل بيري “لدينا الآن اكتشافان آخران في المنطقة نفسها، يظهران خيارات أخرى فيما يتعلق بالتنقيب الأثري، لذا فإن العمل ما يزال في بدايته“.

وتعد هذه الصور هي الأفضل حتى الآن للكنز الذي كان على متن السفينة سان خوسيه، بما في ذلك سبائك الذهب والعملات المعدنية والمدافع المصنوعة في إشبيلية عام 1655 وطقم طعام مصنوع من الصيني في حالة سليمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى